و البحر يسكنه الذين تعودوا  عيشاً على أفْقٍ تؤطره السعةْ by Tareq Albaba
_